عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-01-25, 19:07
الصورة الرمزية express-1
 
express-1
بروفســــــــور

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  express-1 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 10905
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الإقــــــــــامــــة : AGADIR
المشاركـــــــات : 7,693 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 6417
قوة التـرشيــــح : express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute express-1 has a reputation beyond repute
a2 التعليمُ الخاص بجهة سوس لا يغطي سوى 7%







كشفَ مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين سوس ماسة درعة، علي براد، أمس بأكادير، أن هذه الجهة التي تحتضن 203 مؤسسة للتعليم الخصوصي لا تتجاوز نسبة تأطيرها 7 في المائة، وهو ما يجعل ” المؤشر دون الطموحات”.
براد قالَ أثناء افتتاح أشغال ندوة دولية حول “التعليم الخصوصي: تحديات ورهانات”، أن المغرب يضم حاليا ما يناهز 3800 مؤسسة خصوصية تحتضن أكثر من 880 ألف تلميذا، بنمو سنوي يقارب 8 في المائة. مضيفًا أن وزارة التربية الوطنية تصبُو، حسبَ المخطط متوسط المدى إلى غاية 2016، إلى أن يتوسع العرض التربوي بمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي لتوفير مناصب شغل وكسب رهان 20 في المائة من النسبة العامة للتلاميذ المتمدرسين.
كما أردفَ المتحدث ذاته، أن بلوغ الهدف لن يتأتى إلا عن طريق التأطير والمراقبة التربوية والإدارية سواء ما اقترن منها بالبرامج والمناهج والتجهيزات واستعمال الكتب والوسائل الديداكيتيكية، علاوةً على تعزيز المراقبة عبر فحص الوثائق الإدارية المتعلقة بالمؤسسة ومستخدميها التربويين والإداريين والتلاميذ، والمرافق الصحية بالمؤسسة ووسائل النقل.
المتحدث ذاته، زادَ أن “من بين التحديات التي تواجهنا التعليم، الأسعار الخاضعة لمنطق العرض والطلب ونوعية الخدمات المرغوب فيها من قبل الآباء والأمهات والأولياء”. ذاهبًا إلى أنَّ الوزارة الوصية أصدرت مذكرة ذات صلة، في سبتمبر 2011، تحث على ضرورة إشهار واجبات رسوم التمدرس بمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي وتطالب الإدارات الجهوية بعقد لقاءات مع جمعيات القطاع لتحسيسهم بضرورة إشهار أثمنة مختلف الخدمات المقدمة من طرف مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي.
من ناحيته، قال هشام عايش باسم المكتب الجهوي لاتحاد التعليم والتكوين الحر بالمغرب بجهة سوس ماسة درعة، إنَّ التعليم والتكوين الخصوصيين يمثلان اليوم، بالمغرب نسبة تقدر بحوالي 12 في المائة من مجموع التلاميذ المغاربة “وهي نسبة تصل في المدن الكبرى إلى 31 في المائة”.
كما أضاف عايش أن توسيع العرض التربوي والتكويني الخصوصيين، الذي يشغل أزيد من 15 ألف و 900 إطار إداري و أكثر من 30 ألف و 500 عون ومساعد و ما يفوق 63 ألف و 700 أستاذ، يواجه إكراهات عديدة و يتطلب إجراءات عملية شجاعة في أفق تحقيق نسبة 20 في المائة التي حددها الميثاق الوطني للتربية والتكوين خلال العشرية الماضية.
وم ع







رد مع اقتباس