للتوصل بجديد الموقع أدخل بريدك الإلكتروني ثم فعل اشتراكك من علبة رسائلك :






العودة   منتديات الأستاذ التعليمية التربوية المغربية : فريق واحد لتعليم رائد > منتديات الثقافة والآداب والعلوم > منتدى المواضيع الأدبية المنقولة > أدب الطفل


إضافة رد
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2017-07-21, 20:18
الصورة الرمزية خادم المنتدى
 
مراقب عام

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 من مواضيع العضو
  خادم المنتدى غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 12994
تـاريخ التسجيـل : Oct 2009
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :  male
الإقــــــــــامــــة : أرض اللـه الــواســعـــة
المشاركـــــــات : 26,999 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 18732
قوة التـرشيــــح : خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute خادم المنتدى has a reputation beyond repute
افتراضي مِنْ وظائف أدب الأطفال





مِنْ وظائف أدب الأطفال

تنبع أهمية أدب الأطفال من كونه يشكل أداة أساسية في التأثير على الطفل مستفيداً من نصاعة تفكيره واتساع أفقه ورحابة خياله، إلى جانب رهافة حسه ورقة مشاعره، فيستلهم الأديب من كل ذلك خامةَ نَصِّهِ ليُقدِّمَهُ مُنمَّقاً بسيطاً يسير بمدارك الطفل وحواسه ومشاعره، فيوجهها وينميها لاسيّما إذا ما لامس الطرافة والتشويق.

*وظيفة نفسية:
ومن هنا .. فإن لأدب الأطفال وظائف متعددة تبعاً لجهة تأثيره، ولعلّ من أهمِّ هذه الوظائف: الوظيفة النفسية التي تظهر من خلال قدرة هذا الأدبِ على ضبط انفعالات الطفل ومشاعره وتوجيهها من خلال تقديم الصورة الإيجابية والمثالية التي يتأثر بها الطفل، فتجعله يوازن بين عواطفه تجاهها وتفاعله معها وبين سلوكه في حياته, كما أن تقديم مثل هذه الصورة ودعمها بالشخصيات المتزنة الملتزمة بالفضائل يبعد الطفلَ ما أمكن عن الأجواءِ المأساوية المحزنة والمناظر المخيفة التي يفرضها واقعنا المعاش، ولاسيما إذا رافقت هذه الشخصيات مسحةٌ من المرح والحيوية مشيعةً بذلك أجواءً من المتعة والتشويق والفرح, عدا عن كون هذا الأدب يلبي حاجة الطفل النفسية الدائمة إلى إرواء ميله إلى البحث والاكتشاف والمغامرة، ويروي فضوله، ويجيبه عن التساؤلات التي تقلقُه، وبذلك يتمكن من إثبات ذاته وتنمية مواهبه وإبداعاته.

ولا يخفى أبداً ما لأدب الأطفال من وظائف تربوية مهمة تنطلق مما يتميز به الطفل ولاسيما في مراحله الأولى، من خيال نشط، وقدرة فائقة على التصور غير المنضبط والذي قد ينعكس بشكل من الأشكال على واقعه ويدخل في عالمه الخاص؛ وذلك من خلال تأثره بالمثل الأعلى أو الشخصية القدوة أو الفكرة السامية تبعاً للنوع الأدبي الذي يقرؤه, فهو غالباً ما يُقَدِّرُ صِفَةً منَ الصفات التي يتضمنها النص لتتفاعل هذه الصفة مع سلوكه الشخصي مطورة إياه بصورة إيجابية، وبذلك غالباً ما يتعدل سلوك الطفل وبناؤه القيمي وقد يتبدل تماماً...

ومن هنا فإن الأدب الطفلي، ولاسيما ما يعتمد منه على التشويق والتخيل المنسجم، غالباً ما يحقق أغراضاً تربوية مهمة:
1 - فهو يوفر للطفل عالماً منوعاً يوسع أفقه وينمي قدراته اللغوية.
2 - ويدله على التفسيرات العلمية والمعلومات الصحيحة، مبعداً بذلك إياه عن الخرافات والتفسيرات البعيدة عن العلم أو المنطق.
3 - كما يساير هذا الأدب طبيعة الطفل وميلَهُ للتقمّص والتقليد، فيحقق ذاته وينتقل من دائرته الذاتية إلى الدائرة الاجتماعية.

كما تجدر الإشارة هنا إلى ضرورة ابتعاد أدب الأطفال عن التلقين والوعظ المباشر؛ لإتاحة الفرصة للطفل كي يستنتج القيم المقصودة والسلوك المرغوب فيه من خلال تحليل المواقف الإيجابية والعفوية للشخصيات، وبذلك تتفتح قدرات الطفل ومواهبه الذاتية مما يسهم في نموه السليم، ويشترط لتحقيق ذلك أيضاً تقديم الموضوعات البسيطة التي لا تتعارض مع الأهداف التربوية أو الحياة الواقعية.

* وظيفة اجتماعية:
ولأن أدب الأطفال ينقل للطفل صوراً من بيئته أو من بيئات أخرى تتقاطع مع واقعه فإنه بذلك يحقق شكلاً من أشكال التفاعل الاجتماعي مؤدياً وظيفة اجتماعية مهمة أيضاً تتجسد من خلال تنمية الحس الاجتماعي لدى الطفل، فتبعده عن الفردية والأنانية وحب الذات والانطواء، وترسخ عنده العلاقات السليمة في الأسرة والمدرسة والمجتمع, كما أن لمثل هذه النماذج من الأدب القدرة على تعويد الطفل على النظام والانضباط والصبر والعقلانية والحلم، وتهذب حريته الشخصية وتضبطها في إطار انتمائه إلى الأسرة والمجتمع..

وإلى جانب هذا وذاك فإن الأدب يطلع الطفل على بيئته والبيئات الأخرى ولاسيما فيما يتعلق بالأمور العائلية والعلاقات الاجتماعية مما يؤهل الطفل للتكيف الإيجابي مع المجتمع والتعامل معه في المستقبل.

* وظيفة تاريخية وحضارية:
ومما يحسب لأدب الأطفال أيضاً تعميقه للجذور التاريخية وربطه ما بين ماضينا المشرف ومستقبلنا المستشرف، حيث يرسخ عند الطفل حب الوطن من خلال استحضار صورٍ براقةٍ من تراثنا الأصيل وشخصياتٍ فذةٍ من قادة وعلماء ومفكرين وأبطالٍ, إضافة إلى تسليطه الضوء على ما قدمته الحضارة العربية والإسلامية من نماذج إنسانية وحضارية يُحتذى بها، مُسْهِمَةً بذلك في صنع الحضارة الإنسانية...

كلُّ ذلك بأسلوبٍ جذابٍ يحبب الطفل بلغتنا العربية وأساليبها الفصيحة ويجدّد لديه الشعور بالفخر لانتمائه إلى هذه اللغة وإلى هذا التاريخ.

* كيف نحقق هذه الوظائف؟
إن هذه الوظائف وغيرها الكثير من وظائف أدب الأطفال لا يمكن أن تؤتي أُكلَها إن لم تقدَّمْ في إطارٍ ينسجم مع عقل الطفل وقدرتهِ على الاستيعاب واستعداده للتخيل, فهي وإن كانت وظائف سخية ومهمة في تكوين الجانب النفسي والتربوي والاجتماعي عند الطفل فهي لن تكون ذات جدوى إن لم تُصَغْ بقالبٍ فنيٍّ يتناسب من حيث الشكلُ والمضمونُ واللغةُ مع الفئة العمرية التي ينضوي الطفل تحتَها، ومع ميله الشخصي واهتماماته حتى تبلغ أبعدَ مرمًى لها ويكون لها الدور الفعال والإيجابي..

عدا عن دور الأسرة ولاسيما الأب والأم في تقريب الفكرةِ ولفت نظر الطفل إلى الدرب الصحيح الذي يمكنه من استيعاب هذا النوع الأدبيّ، ومن ثم الاستمتاع به سواءٌ أكان شعراً أم نثراً.
-***************************************-






توقيع » خادم المنتدى
رد مع اقتباس
روابط دعائية

إضافة رد

جديد أدب الطفل


مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة

منتديات الأستاذ

الساعة الآن 02:21 لوحة المفاتيح العربية Profvb en Alexa Profvb en Twitter Profvb en FaceBook xhtml validator css validator



جميع المواد المنشورة بالموقع تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية عنها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd